الجزائر 1 | هذا ما صرح به الوزير الأول الجزائر 1 الجزائر 1 | هذا ما صرح به الوزير الأول

5 ديسمبر، 2020 - 13:51

هذا ما صرح به الوزير الأول

قال الوزير الأول، عبد العزيز جراد، اليوم السبت، أن منطقة التجارة الحرة القارية الإفريقية، تشكل خيارا إستراتيجيا بالنسبة للجزائر .

ودعا جراد، في كلمة ألقاها خلال مشاركته في الدورة الإستثنائية الـ13 لمؤتمر رؤساء دول وحكومات الإتحاد الإفريقي، الدول الإفريقية، إلى الإسراع في تذليل الصعوبات من أجل التفعيل التام للمنطقة .

 

ع.ميلس 

5 ديسمبر، 2020 - 13:40

بوقدوم يستقبل نظيره الإيطالي

إستقبل وزير الشؤون الخارجية, صبري بوقدوم, اليوم السبت بالجزائر العاصمة وزير الشؤون الخارجية و التعاون الدولي الإيطالي, لويجي دي مايو الذي يقوم بزيارة عمل تدوم يومين إلى الجزائر .

وحسب بيان لوزارة الشؤون الخارجية فإن هذه الزيارة، الثانية من نوعها لوزير الشؤون الخارجية اللإيطالي إلى الجزائر خلال سنة 2020،  تندرج في إطار تعزيز روابط الصداقة و التعاون بين الجزائر و إيطاليا , كما أنهذه الزيارة ستشكل بالنسبة للطرفين فرصة لإستعراض المحاور الأولية للتعاون الثنائي و دراسة أجندة المواعيد الكبرى مستقبلا لاسيما إنعقاد الإجتماع رفيع المستوى الرابع خلال سنة 2021 .

ع.ميلس 

5 ديسمبر، 2020 - 13:32

هذا ما جاء في تعليمة وزير الصحة

أعلن وزير الصحة، عبد الرحمان بن بوزيد، عن إعتماد ديناميكية جديدة، بتجهيز العيادات الجوارية بأقسام إستعجالات، لتخفيض الضغط على المستشفيات الكبيرة .

وأورد الوزير، في تصريح له على هامش زيارة عمل وتفقد إلى مستشفى مصطفى باشا، أن والي العاصمة خصص ميزانية لهذا المشروع، للتكفل بالمرضى على المستوى المحلي.

وأكد الوزير، أنه سيتم تجهيز هذه المؤسسات الإستشفائية الجوارية، بكل التجهيزات اللازمة والخدمات والتي من الممكن أن يجدها المريض في المستشفيات الكبيرة .

وكشف بن بوزيد، إنه سيتم إنشاء نحو 15 وحدة إستعجالات على مستوى العيادات الجوارية بالعاصمة، لتخفيض الضغط على مستشفى مصطفى باشا ,وذلك ليتم تخصيص المستشفيات الجامعية، كمستشفى مصطفى باشا ومستشفى بني مسوس، للعمليات الكبيرة والمتخصصة، والبحوث.

وأشار الوزير، إلى أنه قد تم الإنطلاق في هذا المشروع، منذ بداية السنة الجارية، ولكن وباء فيروس كورونا أخر الأشغال في هذا الخصوص.

 

ع.ميلس 

5 ديسمبر، 2020 - 13:17

هذه شروط الالتحاق بالدكتوراه

 أفرجت وزارة التعليم العالي عن القرار رقم  962 المؤرخ في 2 ديسمبر 2020، المتضمن تأهيل مؤسسات التعليم العالي لضمان التكوين لنيل شهادة الدكتوراه، والمحدد لعدد المناصب المفتوحة بعنوان السنة الجامعية 2020 /2021 حيث قرّرت الوصاية من خلاله تأهيل التكوين في الدكتوراه لمدة ثلاث سنوات، ابتداءً من تاريخ أول تأهيل، مع مراعاة أحكام المادتين 5 و20 من القرار  رقم 961 المؤرخ في 2 ديسمبر 2020، على أن يكلف المدير العام للتعليم والتكوين العاليين ومديرو مؤسسات التعليم العالي، كل فيما يخصه، بتنفيذ محتوى القرار الجديد، وأعلنت الوصاية عن تأهيل 76 مؤسسة من القطاع لضمان التكوين لنيل شهادة الدكتوراه، ويتعلق الأمر بـ48 مؤسسة جامعية و12 مركزا جامعيا، إضافة إلى 16 مدرسة، حيث سيتم تأهيل التكوين في الدكتوراه لمدة ثلاث سنوات، ابتداء من تاريخ أول تأهيل .

وعن شروط المشاركة فقررت الوزارة رسميا إلغاء التصنيفات من المسابقة وهو ما يعني ضمان المشاركة للجميع إذا توفرت فيهم بعض الشروط، وهي أن لا يكون الطالب قد أعاد السنة سواء في الطور الأول ليسانس أو الطور الثاني ماستر كما يجب أن لا يكون للطالب عقوبة من الدرجة الثانية في مساره الجامعي، وهو ما يعني أنه إذا  توفر هذين الشرطين فكل طالب حاصل على شهادة ماستر من حقه المشاركة في المسابقة مهما كان تصنيفه ومعدله الترتيبي في الماستر ، وهو ما تضمنته المادة 7 من القرار التي جاء فيها يتم الإلتحاق بالتكوين في الطور الثالث على أساس المسابقة بالنسبة للمترشحين الحائزين على شهادة الماستر أو أي شهادة أجنبية معترف بمعادلتها والذين لم يعيدوا السنة ضمن مسارهم التكويني في الطورين الأول والثاني ولم يتعرضوا لعقوبة تأديبية من الدرجة الثانية .

كما ينص القرار أيضا على أنه يتم  إلغاء المسابقة في حالة عدم بلوغ عدد المشاركين النصاب وهو 05 أضعاف عدد المناصب المفتوحة على الأقل، بمعنى إذا كان عدد المترشحين أقل من 05 أضعاف عدد المناصب المفتوحة في كل تخصص تلغى المسابقة في ذلك التخصص، وتقبل إذا بلغ أو تعدى تعداد المشاركين النصاب مهما كان العدد.

وتنص المادة 14 من القرار أنه يجب على المترشحين الناجحين في المسابقة الإلتحاق بالتكوين في الطور الثالث القيام بإجراءات التسجيل في أجل لا يتعدى 15 يوم الموالية لإعلان النتائج وبعد إنقضاء الأجل يتم تعويض الناجحين الذين لم يكملوا إجراءات التسجيل بمترشحين في قائمة الترتيب للإختبارات الكتابية حسب المناصب المفتوحة.

 

ع.ميلس 

 

5 ديسمبر، 2020 - 13:07

تعويض التجار المتضررين من آثار جائحة كورونا

وجهت وزارة التجارة تعليمة إلى المدراء الولائيين للتجارة، أوضحت كيفية التكفل بملفات تعويض أصحاب المهن المتضررين من آثار جائحة كورونا، والذين تعذر عليهم مزاولة أنشطتهم التجارية احتراما لقرار غلق جميع أنشطة التجارة بالتجزئة وبعض الخدمات.

وحصرت الوزارة النشاطات المتضررة من الوضع الصحي والمعنية بالتعويضات المالية، في قاعات الحفلات، قاعات الرياضة والألعاب، قاعات الأنترنت، الحمامات، قاعات الحلاقة، أما بالنسبة لتجار التجزئة فهي محلات المرطبات والحلويات، الألبسة والأحذية، والتجهيزات والأدوات الكهرومنزلية، الأدوات والأواني المنزلية والأقمشة والخياطة والمنسوجات.

وأشارت الوصاية إلى أن تحديد منح المساعدة المالية يتم على أساس تقييم دقيقة لوضعية التجار خلال أشهر مارس، أفريل، ماي وجوان من سنة 2020، وتمنح لكل تاجر تم تعليق نشاطه في إطار التدابير المتخذة من طرف السلطات العمومية خلال فترة الحجر الصحي.

وعن الشرط التي يجب أن تتوفر في التجار للاستفادة من المنحة، قالت يجب حيازة سجل تجاري يبرر ممارسته نشاطه وأن يكون دخله السنوي المصرح به لدى مصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بعنوان سنة 2019 أقل أو يساوي 480.000 دج، وأن يسدد بانتظام الاشتراكات الاجتماعية في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي لغير الأجراء بعنوان 2019.

كما اشترطت الاكتتاب في جدول تسديد الاشتراكات السنوية بعنوان 2020، بالإضافة إلى ملء الاستمارة الملحق نموذجها بالقرار الوزاري المشترك والموضوعة تحت تصرف المستفيد، على مستوى الموقع الالكتروني لوزارة الداخلية والجماعات المحلية وتهيئة الإقليم وإيداعها على مستوى المديرية المكلفة بقطاع نشاط صاحب الطلب المختصة إقليميا في الآجال القانونية.

 

5 ديسمبر، 2020 - 12:47

الارصاد تحدر من رياح قوية تتعدى 60كم/سا

حدرت  مصالح الأرصاد الجوية،من  رياح قوية تتعدى 60كم/سا، على طول الشريط الساحلي، طيلة نهار اليوم السبت.

وحسب ذات التنبيه، فسيكون البحر هائج، وسيصل علو الأمواج إلى 4 أمتار.

السواحل المعنية بهذا التنبيه : مرسى بن مهيدي، الغزوات، بني صاف وسكيكدة. عنابة، جيجل، بجاية، دلس، أزفون، بوهارون، الجزائر العاصمة، تنس، مستغانم، وهران، أرزيو والقالة.

عاجل