21 ديسمبر، 2018 - 16:35

هذا ما قاله الفريق أحمد قايد صالح..

ورد “الجزائر1” ان الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، أكد نهاية الاسبوع أن القوات الجوية بلغت أشـواطا أصبحت من خـلالها تمثل مكونا أساسيا قويا ومقتدرا ومتطورا من مكونات الجيش الوطني الشعبي، بحسب ما تضمنه بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وقال قايد صالح في كلمة له عقب إشرافه على تنفيذ تمرين تجريبي لاستعراض طائرات بدون طيار: “إن الأهداف الجليلة التي تثابرون اليوم من أجل تجسيدها ميدانيا، تستحق منكم فعلا هذا الإصرار على النجاح، وإنني إذ أحيي الجميع على مشاركتهم الفاعلة في إجراء هذا التمرين الجوي، كل في موقع مسؤوليته وحدود صلاحياته، فإنني أعـتـبـر نـتـائجه الأولية مشجعة ومتجاوبة تماما مع ما كنا نصبو إليه. كما يتعين أن يكون هذا التمرين، محفزا قويا على البحث الدائم على تنمية المهارات وصقل الكفاءات وتوظيف التجارب والخبرات المكتسبة، وجعل ثماره نقلة نوعية أخرى نحو الأحسن.

وفي هذا الإطار ينبغي أن يعي الجميع ويدرك مدى المجهودات التي بذلناها في السنوات القليلة الماضية، حتى بلغت القوات الجوية كل هذه الأشـواط. أشـواط أصبحت من خـلالـــها تمثل مكونـــا أسـاسيا قويا ومقتدرا ومتطورا من مكونــــات الجيش الوطنـــي الشعبـــي، التي نعتبر أن رهان تطويرها وتحديثها والوصول بها إلى المرامي المرغوبة، هو التحدي الذي سعينا ونسعى إلى استكمال مساره الناجح وكسب نتائجه المأمولة”.

ف.سمير 

21 ديسمبر، 2018 - 16:22

موقف حزب “مقري” من تمديد عهدة بوتفليقة..

بلغ موقع “الجزائر1” من مصادرة رسمية أن المكتب التنفيذي لحركة مجتمع السلم، إعتبر اليوم الجمعة 21 ديسمبر، أن “تأجيل الانتخابات مشروع سياسي انبثق من مبادرة التوافق الوطني”.

وقالت “حمس” عن تمديد عهدة الرئيس بوتفلقية,  يجب أن يتضمن عقدا سياسيا معلنا يضمن إجراء إصلاحات سياسية عميقة تحفض توازن المؤسسات وإمكانية التنافس الانتخابي الشفاف في المنظور القريب.

وكذا إصلاحات اقتصادية تمنع البلد من الانهيارات المحتملة وتحد من حالة الفساد المتفشي والاحتكارات المالية الكبرى المبنية على الرشوة والمحسوبية والابتزاز والتعاملات التفضيلية على حساب تعدد وتنويع المؤسسات الاقتصادية في القطاع الخاص والقطاع العام.

محمد نبيل 

21 ديسمبر، 2018 - 14:50

إنتخاب رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين

بلغ “الجزائر1” من مصادر عليمة  اليوم الجمعة، انه تم إنتخاب عبد الرزاق قسوم، رئيسا لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، لعهدة ثانية.وقد تم انتخاب قسوم، في المؤتمر الخامس، لجمعية العلماء المسلمين الجزائريين، بتعاضدية عمال البناء، زرالدة.

ورغم إعلانه الإنسحاب من رئاسة الجمعية، فرضت قواعد جمعية العلماء على الشيخ عبد الرزاق قسوم الترشح لعهدة ثانية .وفي الكلمة التي ألقاها، عقب انتخابه، وعد قسوم ببذل المزيد من الجهد لتوحيد الصفوف

ف.سمير 

21 ديسمبر، 2018 - 12:28

“الجزائر1” يفضح صاحب نبوءة زوال إسرائيل عام 2022..!

أصبح علاء الشاب الجزائري الذي قدمته إحدى القنوات الخاصة على أنه داهية بسبب تنبؤه بزوال إسرائيل في 2022،مثار تهكّم و سخرية كبيرتين لدى الجزائريين و غيرهم خاصة عبر منصات التواصل الإجتماعي

و ذلك بعد أن كشفوا كذبه و زيف ما ذكره بأنه نتائج أبحاث طويلة تكبّد لأجل تحقيقها سنوات طويلة و مجهودات جبارة،لأن علاء لم يكن إلا سارق مارق قام بالسطو على أفكار و أبحاث غيره و نسبها إليه بطريقة مشينة.مع تعمّده إحداث بعض التغييرات البسيطة.

علاء سرق عمل بحثي قام به المؤلف الاسلامي الفلسطيني بسام جرار و أصدره في كتاب سنة 1993 بعنوان (زوال اسرائيل عام 2022 ميلادية: نبوءة قرانية أم معجزة رقمية؟). الكتاب من 100 صفحة حجم صغير،من توزيع “مكتبة البقاع الحديثة-لبنان” (يوجد في أغلب المكتبات في البلاد العربية)،

و جاء فيه:” الرقم (19) هناك وجود بناء رياضي معجز يقوم على الرقم (19) ويتكرر بتواتر في العلاقة بين الشمس والقمر والأرض. تقول عجوز يهودية نقلاً عن حاخامات، نقلا عن جزء لم يزور من توراتهــــــم، تقول : دولة إسرائيل هذه ستعمر (76) سنة هجرية (4X19) … أي تنتهي عـــــام (1443هـ) = 2022م.

1- سورة الإسراء:- اسمها سورة بني إسرائيل تذكر إفسادين لبني إسرائيل الأول انتهى على يد نبوخذ نصر والثاني قائم… وعلوين لبني إسرائيل العلو الأول على وقت سليمان والآخر قائم الآن.
2- يقول سبحانه وتعالى (وآتينا موسى الكتاب وجعلناه هدى لبني إسرائيل إلا تتخذوا من دوني وكيلا… وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا… فإذا جاء وعد أولاهما … فإذا جاء وعد الآخرة…). عدد الكلمات النبوءة من بداية – وآتينا موسى الكتاب – حتى – فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا – يساوي 1443 كلمة وهو نفس الرقم:- 1367هـ قيام إسرائيل + 76 عمرها = 1443.
3- من زمن حادثة الإسراء 621م قبل الهجرة بسنة … ونهاية إسرائيل كما في السابق 1443هـ فإن الزمن من الإسراء إلى نهاية إسرائيل يساوي 1444 وهو (19X76).
4- منذ توفي سليمان عام 935 ق.م. بدء الفساد الثاني وفي عام الإسراء في 621م يكون مضى من الزمن 1556 سنة وهو يساوي عدد كلمات سورة الإسراء.
5- عندما توفي سليمان انقسمت الدولة إلى إسرائيل في الشمال ودمرت عام 722=(38X19) ق.م بعد أن حكمها 19 ملكا ويهوذا في الجنوب وقد دمرت عام 586 ق.م وقد حكمها أيضا 19 ملكا …. فهل سيكون عمر إسرائيل 19 عشر كنيست؟! (4X19 = 76).
6- سورة يوسف تتحدث عن نشأة بين إسرائيل وعدد آياتها 111 آية وسورة الإسراء أو سورة بني إسرائيل تتحدث عن آخر وجود لبني إسرائيل في الأرض المباركة أيضا آياتها 111 آية، ولا يوجد سورة في القرآن الكريم آياتها 111 آية. وتنتهي كلمات سورة الإسراء بكلمات مثل وكيلا…شكورا… نفيرا… لفيفا… وهكذا فإذا حذفت الكلمات المكررة يبقى 76 كلمة – وهو عمر إسرائيل – (4X19).
وفي سورة الإسراء نجد:
أ- الآيات – التي عدد كلماتها 19 هي 4 آيات (4X19 = 76).
ب- الآية التي تقول ( وإن كادوا ليستفزونك من الأرض ليخرجوك منها وإذاً لا يلبثون خلافك إلا قليلا ) رقمها (76) والإخراج ( سنة من قد أرسلنا قبلك من رسلنا ولن تجد لسنتنا تحويلا ) – وهذا الإخراج سنة في الماضي والحاضر والمستقبل، ورقم هذه الآية 76 (4X19) فهل الرقم يرمز لعمر إسرائيل الحالية؟ فالنبؤات أحيانا تأتي على صورة رمز يحتاج إلى تأويل كما حصل في الرؤى الصادقة كرؤيا يوسف عليه السلام.

في سورة الإسراء:- – فإذا جاء وعد أولاهما:- رقم (أولاهما) من بداية الحديث عن النبؤة (وآتينا موسى الكتاب..) …رقم أولاهما (38) أي 2X19، ورقم كلمة (وعد) في الآية (وإذا جاء وعد الآخرة) هو (72) … ورقم (الآخرة) 73. ورقم كلمة (وليدخلوا) 76 ينسجم مع عمر إسرائيل 76 لأن الدخول يعني حصول وعد العقوبة.

– وإذا ضربنا رقم (أولاهما) وهو 19X38=772 وهو تاريخ سقوط إسرائيل.
– وإذا ضربنا رقم كلمة (وعد) 19X72= 1368 وهو عدد السنة الهجرية الأولى من الإسراء إلى العام (1948) أي عام بداية الفساد الجزئي في فلسطين.
– وإذا ضربنا رقم كلمة (الآخرة) وهو 19X73 =1387 وهو عدد السنين الهجرية من الإسراء إلى العام 1967(عام اكتمال الوعد بفساد اليهود الأخير في كامل فلسطين).
– وإذا ضربنا رقم الكلمة (وليدخلوا) وهو 19X76=2022 وهو العام الذي تنتهي فيه إسرائيل إن شاء الله.

وفي مذنب هالي المرتبط بعقائد اليهود… الذي له دورة مدتها 76 سنة . بداية الدّورة لهذا المذنب عندما يكون في أبعد نقطة عن الشمس.،.. وتسمى نقطة “الأوج” ويراه أهل الأرض عندما يكون في أقرب نقطة من الشمس وتسمّى نقطة (الحضيض).

– هذا المذنب بدأ دورته عام 1948 عندما كان في نقطة “الأوج” وسيكمل دورته عام 2022.
– حساب (الجمل) عرف عند اليهود والعرب قبل الإسلام ووظفه بعض المسلمين في تاريخ الأحداث – مع أنه لا يعتمد إسلاميا – … إذ حسبت الآية (فإذا جاء وعد الآخرة جئنا بكم لفيفا) يكون المجموع وفق حساب الجمل (2022)؟!
– تنبأ مناحيم بيغن عندما أعلن في ذروة النجاح الإسرائيلي الظاهري في الحرب في لبنان عام 1982 أن إسرائيل ستنعم بما نصت التوراة
بمدة (سنوات السلام الأربعين) إسرائيل اجتاحت لبنان عام 1982+40=2022″.

عمّار قردود

21 ديسمبر، 2018 - 11:39

هذا هو سر تجميد قرارات لهبيري..

كشفت مصادر إعلامية و أمنية متطابقة أن رئاسة الجمهورية قررت تجميد ترقية أزيد من 5 آلاف عون و ضابط شرطة التي تم الإعلان عنها مؤخرًا من طرف المديرية العامة للأمن الوطني، بمناسبة عيد الشرطة العربية، الموافق لـ18 ديسمبر الجاري.

و أعزت ذات المصادر أسباب تجميد الرئاسة لحركة الترقية إلى وجود خروقات فيها و عدم أحقية عدد من المستفدين من الترقية من أعوان و ضباط الشرطة من هذه الترقية التي تمت دون أن تخضع للمعايير المطلوبة و المعتمدة و أنه يُشتم منها رائحة فساد.

و قد كشفت بعص التسريبات الغير رسمية اأن الرئاسة أشارت بأصابع الإتهام إلى مصلحة محددة بالمديرية العامة للأمن الوطني و قررت إحالة جميع المسؤولين بها على التحقيق معهم و إحتمال إنهاء مهامهم في حال ثبوت تورطهم و تعمدهم في ترقية إطارات دون أخرى بدون وجه حق.

و كانت الترقية الهامة قد أقرّها المدير العام للأمن الوطني، العقيد مصطفى لهبيري، و عكفت على إعدادها لجنة الترقيات التي تتكون من إطارات سامية من المستويين المركزي والجهوي، استنادًا إلى جملة من المعايير.

و بحسب نفس المصادر فإن تجميد الرئاسة لثاني قرارات تحويلات يقرها العقيد لهبيري ليس لها أية علاقة بشخص لهبيري أو انها مقصودة و تستهدفه بصفة شخصية،و لكن هي مجرد عملية تصحيح عكفت الرئاسة على اللجوء إليها عندما ترى أنه هناك لُبس ما في ذلك تمامًا ما حدث مع الوزير الأول أحمد أويحي الذي أتخذ عدة قرارات و قام الرئيس بإلغاءها و تصحيح الأمور ليس إلا.

عمّار قردود

20 ديسمبر، 2018 - 22:37

صحفي جزائري يزور إسرائيل..

كشفت وسائل إعلام إسرائيلية النقاب عن وصول وفد من سبعة صحفيين عرب إلى إسرائيل، في زيارة نظمتها السفارة الإسرائيلية في فرنسا.و عملت السفارة الإسرائيلية في فرنسا على تنظيم زيارة الوفد الصحفي الذي يضم صحفيين من فرنسا وبلجيكا ومصر ولبنان والجزائر والمغرب، وذلك بحسب موقع “إسرائيل تتكلم بالعربية”.

و أفادت صحيفة “جيروزاليم بوست ” أن هؤلاء الصحافيين يعملون على إعداد تقارير لصحيفة “الأهرام” وقناة “فرانس 24″، وغيرها.ورحب رئيس البرلمان الإسرائيلي “الكنيست” يولي إدلشتاين بالصحفيين، ودعاهم لرؤية إسرائيل،التي وصفها بـــ “القلب النابض بالديمقراطية الحقيقية”.ونظم الكنيست لقاء للصحفيين مع رئيس لجنة العمل والرفاه والصحة إيلي عالوف، لبحث وضع العرب في إسرائيل، والصراع الإسرائيلي – الفلسطيني.

وردًا على سؤال بشأن المساواة في الرفاهية بين اليهود والعرب، ادعى عالوف أنه لا توجد قوانين عنصرية، وأنه لا يوجد تمييز بحسب الجنس أو العرق.و أجاب على سؤال بشأن “قانون العودة”، أقر ألألوف إنه لليهود فقط، مضيفا أن إسرائيل “دولة يهودية وديمقراطية”، وأنها لا يمكن أن تتعهد بعودة الفلسطينيين. وقال “ببساطة، لن يحدث ذلك”.

وردا على سؤال وجهه الصحافي مصطفى كوسا من “فرانس 24” بشأن تكلفة عدم وجود سلام مع الفلسطينيين، أجاب باقتضاب، وقال إنه يوجد “مزايا اقتصادية للسلام”، ولكنه سرعان ما تحول للتعبير عن خيبة أمل إسرائيلية من الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حيث تساءل عن مواصلة هجومه على إسرائيل، كما تساءل “هل نحن مجرد دعاة حرب وقتلة؟”.
و قال خالد زغلول من “الأهرام” المصرية إن إسرائيل ليست الوحيدة التي خاب أملها، وإنما الدول العربية أيضا.

من جهتها قالت الصحافية مارين هاي من قناة “بي إف إم تي في”، إنها سبق أن التقت النائبة حنين زعبي، وإن الأخيرة تحدثت عن التعامل السيئ معها في الكنيست، وفقاً لموقع “عرب 48”.
وردًا على ذلك، ادعى ألألوف أنه يدين السلوك العنيف، وأن هناك “حقوقًا متساوية وحرية تعبير كاملة”، وأنه يفهم النواب العرب في القائمة المشتركة الذين يطلقون على أنفسهم مواطنين عرب في إسرائيل وليس إسرائيليين”.

و لفتت صحيفة “جيروزاليم بوست” إلى أن أحد الصحفيين، وأمه جزائرية ووالده لبناني، ويدعى نادر علوش، كتب مقالاً في “هافنغتون بوست المغرب” والتي تتميز بانتشارها في المغرب والجزائر وتونس بعنوان “عربي ومسلم” يشرح فيه لماذا وافق على زيارة إسرائيل، ادعى فيه أن الصراع العربي الإسرائيلي هو إلهاء عن المشاكل الحقيقية للشرق الأوسط ، وذريعة للتخلف العربي المعيب الذي يعتبر إهانة للمجد اللامع للأسلاف.

ونقل عنه قوله “حقوقنا لا تتفوق على حقوقهم … لا يمكن الاعتراف بحقوقنا إذا ما ثابرنا على المطالبة بالقدس من أجل هيمنتنا الحصرية، لأن سيادتنا لا تكمن في استبعاد أو إنكار حقوق اليهود”.كما نقلت عنه الصحيفة زعمه أن “نهضة العرب تبدأ بالاعتراف الطوعي والصادق بإسرائيل”.

من ناحيته طالب عضو الكنيست يوسف جبارين ترتيب لقاء مع الوفد قبل رحيله بحضور ممثل لوزارة الخارجية كاستثناء باعتبار أعضاء الوفد من الصحفيين وليس الدبلوماسيين.
و قناة إسرائيلية تستضيف كاتب سعودي..!

و بالتزامن مع هذه الهرولة العربية غير المسبوقة للتطبيع مع إسرائيل،قامت قناة إسرائيلية بإستضافة الكاتب السعودي عبد الحميد الغبين للحديث عن حالة التطبيع العربية مع إسرائيل.
و قال الكاتب السعودي الذي استضافته القناة الاسرائيلية إن قضية فلسطين لم تعد مهمة بالنسبة للسعوديين,

مضيفًا ” لا يعنيني من يحكم القدس”, وأشار إلى أن حالة تطبيع كاملة ستشهدها المنطقة خلال السنوات القليلة القادمة, واضاف الغبين أن “الاعتراف بالقدس الغربية كعاصمة لإسرايئل سيخلق نوع من السلام بين العرب مع الحفاظ على حقوق الفلسطينيين “.!

هل التطبيع العربي مع إسرائيل..خيانة أم إستكانة أم حصانة و رزانة؟

لا يزال الكثير من العرب الشرفاء يعتقدون بل يجزمون بأن التطبيع مع إسرائيل مهما تعددت أساليبه و أسبابه يعتبر بمثابة خيانة،خيانة للقضية الفلسطينية و خيانة لدولة فلسطين التي يريد يهود الشتات إلغاءها و إنهاء وجودها و إقامة كيان مصطنع أو وهمي فوق أرضها المقدسة إسمه إسرائيل،فيما يعتقد آخرون أن الفلسطينيون هم أول من باع قضيتهم و أستكانوا للتفتاوض مع الإسرائيليون خلال ما سمي بــ”إتفاقية أوسلو” و خيار “غزة و أريحا” و بالتالي لا يمكنهم أن يكونوا فلسطينيين أكثر من الفلسطينيين…!.

و لمجموعة أخرى من العرب رأي آخر و هو أن الظروف الحالية لا تصب في مصلحة العرب و عليهم أن يتحلوا بالفطنة و الذكاء الوقاّد و أن يستثمروا في الأوضاع من خلال التحاور مع الإسرائليون عبر بوابة التطبيع الذي هو رزانة و ليس خيانة.و في مفهومهم فإن كسب العرب لود الإسرائيليين هو حصانة و إن كانت مؤقتة و ليست مطلقة،لأن الغلبة حاليًا في صالح اليهود.

عمّـار قردود