22 فبراير، 2020 - 18:48

هزة أرضية بشدة 3 درجات تضرب سيدي بلعباس

تم مساء اليوم في حدود الساعة 17 و52 د هزة أرضية بشدة 3 درجات على سلم ريشتر بولاية سيدي بلعباس.

وحدد مركز الهزة بـ 4 كلميترات شمال شرق بمنطقة عين ثريد بذات الولاية.

جهاد أيوب

22 فبراير، 2020 - 18:45

شركة ENIEM من الإفلاس الى تمويل JSK…!

سارعت المؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية “إنيام” إلى تمويل نادي شبيبة القبائل أيامًا فقط بعد إعلانها إفلاسها و تقديم الحكومة مساعدة لها قدره 1 مليار دينار…!.

منذ أيام رفعت المديرية العامة للمؤسسة الوطنية للصناعات الكهرومنزلية تقارير لوزارة الصناعة تكشف فيها عن وضعيتها المالية الخطيرة التي أصبحت تهددها بالإفلاس.

وحسب تقارير إعلامية فإن التقرير الذي وضع على مكتب وزيرة الصناعة السابقة يتحدث بكل التفاصيل عن الأزمة والتي تعاني منها المؤسسة.

وأضافت ذات المصادر أن ذات التقارير تناولت تجميد عملية إستيراد و إدخال قطع غيار “أس كا دي” كانت قد طلبتها المؤسسة قبل أشهر ولا تزال على المستوى الموانئ،تم الإفراج عنها منذ أيام.

بالموازاة مع ذلك، تسبب تجميد القروض الإستثمارية التي طلبتها المؤسسة لدى عدد من البنوك العمومية في تأزيم وضعيتها ىالحالية

وكانت المؤسسة تهدف إلى الإعتماد على قروض بنكية لإطلاق عدد من الإستثمارات لتحسين وضعيتها وفق مخطط وضعه مجلس مساهمات الدولة

وأكد التقرير أن أزيد من 3 آلاف عامل بالمؤسسة مهددون بالبطالة التقنية بداية من شهر نوفمبر المقبل بسبب عدم توفر قطع الغيار لتركيب التجهيزات.

جهاد أيوب

22 فبراير، 2020 - 18:34

انهاء مهام أزيد من 200 رئيس دائرة عبر الوطن

من المقرر أن يتم الإعلان حلال الساعات المقبلة عن حركة موسعة في سلك رؤساء الدوائر و الأمناء العامون عبر 48 ولاية في البلاد.

و كان وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية،كمال بلجود،قد صرح في وقت سابق، إن النظر في حركة التغيير في صفوف رؤساء الدوائر سيكون قريبًا.موضحًا أن الحركة ستطرح بعد لقاء الحكومة بولاة الجمهورية الذي تم الأحد و الإثنين الماضيين.

جهاد أيوب

22 فبراير، 2020 - 18:27

راية “المثليين جنسيًا” تُرفرف عاليًا في سماء الحراك…!

كشف الحراك أمس الجمعة في أسبوعه الــ53 عن راية جديدة ..الخاصة بالشواذ والمثليين،و قد تفاعلت كبريات الصحف و القنوات الأجنبية مع ذلك و باركت الخطوة و إعتبرتها خطوة أولى نحو بناء دولة الحريات في الجزائر.

الجزائر1

هذا و يضرب المثليون الذي يُقدر عددهم بنحو نصف مليون مثلي جنسي في الجزائر الجمعة المقبلة للقيام بأكبر مسيرة تُطالب بتقنين حقوقهم و إلغاء التحريم و التحريم في القوانين و المواثيق و العادات الجزائرية.

جهاد أيوب

22 فبراير، 2020 - 18:18

مُتطرف يميني ألماني يدعو إلى إبادة الجزائريين…!

كشفت وكالة “أسوشييتد برس” إن الألماني الذي قتل تسعة أشخاص في عمليتي إطلاق نار مساء الأربعاء الماضي في فرانكفورت دعا إلى “إبادة” الشعب الجزائري إلى جانب شعوب دول في الشرق الأوسط وآسيا.وكان القاتل الذي ذكرت الشرطة الألمانية أنه يدعى “توبياس راتجن” ويبلغ من العمر 43 عامًا عبر عن وجهات نظر يمينية متطرفة في رسالة اعتراف تركها وراءه مكونة من 24 صفحة.

وفي هذه الرسالة، كتب الرجل :”لدينا الآن مجموعات عرقية أو ثقافات مدمرة من كل النواحي”. وأضاف أنه تخيل أولاً القيام بعملية “تطهير قاسية” ثم “عملية تطهير بسيطة” يمكن أن تخفض عدد سكان العالم إلى النصف.

وكتب: “يجب إبادة هذه الشعوب: “المغرب، الجزائر، تونس، ليبيا، مصر، إسرائيل، سوريا، الأردن، لبنان، شبه الجزيرة العربية بأكملها، تركيا، العراق، إيران، كازاخستان، تركمانستان، أوزباكستان، الهند، باكستان، أفغانستان، بنغلاديش، فيتنام، لاوس، كمبوديا، الفلبين”.

وكان وزير الداخلية في ولاية “هيس” الألمانية قد قال صباح الخميس المنصرم إن دافع “كراهية الأجانب” كان وراء إطلاق النار الذي أسفر عن مصرع تسعة أشخاص.واستهدف الهجومان مقهيين وتسببا أيضا بجرح العديد من الأشخاص حالة بعضهم خطيرة، وفق وسائل إعلام محلية.ووفق تقارير إعلامية أوروبية، عبر المهاجم عن أفكار عنصرية على تسجيلات في موقعه الإلكتروني، ودعا إلى القضاء على الأقليات العرقية والمهاجرين في ألمانيا.

من ناحية أخرى، قال المدعي العام بيتر فرانك إن المشتبه به نشر بيانا على الإنترنت يتضمن آراء عنصرية متطرفة قبل أن يقتل ضحاياه ثم يدير البندقية على والدته ليقتلها وينتحر.

أضاف للصحفيين “وضع المشتبه به على صفحته رسائل مصورة وبيانا نوعا ما إضافة إلى أفكار غامضة ونظريات مؤامرة سخيفة تشير لوجهات نظر بالغة العنصرية”.

جهاد أيوب

22 فبراير، 2020 - 18:11

زغماتي يؤكد ما كشفه “الجزائر1”

كشفت مصادر إعلامية أن وزير العدل حافظ الأختام، بلقاسم زغماتي، راسل رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، لمباشرة إجراءات رفع الحصانة البرلمانية عن بعض نواب البرلمان كونهم مطلوبين لدى العدالة.

وجاء طلب الوزير، لاستكمال ما بدأته العدالة الجزائرية في فتح ملفات الفساد ومعاقبة كل المتورطين في قضايا مشبوهة، ويتعلق الأمر بكل من النائبين حبيب قدوري، محمد الصغير مير، واللذان ينتميان إلى حزب جبهة التحرير الوطني، وهما منتخبان عن ولاية وهران.

وتم إرسال القائمة إلى المجلس، أين تمت إحالتها من قبل سليمان شنين، على اللجنة القانونية للفصل فيها، من أجل رفع الحصانة البرلمانية عنهما، إما طواعية أو بمباشرة الإجراءات القانونية.

هذا و كان موقع “الجزائر1” قد إنفرد بكشف قائمة تتكون من 20 نائب برلماني معني بإسقاط الحصانة النيابية عنه بالرغم من أن وزارة العدل نفت ذلك و لو إستمر الأمر على هذا النحو فيما يخص إسقاط الحصانة عن النواب فإن البرلمان سيبقى حاليًا من أعضاءه و سيتم تعطيل مهمته آليًا و ذلك قبل حله من طرف رئيس الجمهورية و الذي تعهد أمس الجمعة في جوار له مع قناة “روسيا اليوم” بإجراء أنتخابات تشريعية و محلية قبل نهاية 2020.

جهاد أيوب

عاجل