وأعلن رئيس جامعة “فرحات عباس”، عبد الكريم بن يعيش أن هذه المبادرة “تندرج في إطار مساهمة جامعة سطيف في مواجهة فيروس كورونا المستجد، في محاولة منها التكيف مع الوضع الصحي الراهن من خلال تسيير ومساهمة أفضل للوسائل التي تتوفر عليها في سبيل مكافحة هذه الجائحة.”

ويوجه هذا الجهاز الذي تم تصميمه و صناعته عن طريق تعاون وشراكة بين الجامعة وخبرات خارجية لفائدة المصابين بفيروس كورونا ممن يواجهون مشكل في التنفس، إذ يقوم الجهاز بـ”إمداد الرئتين بالأوكسجين بعد ضبطه وذلك دون الحاجة لتدخل الممرض أو عون الإنعاش”.