24 أبريل، 2019 - 18:11

ورود أسماء رؤساء حكومات ووزراء سابقين في التحقيق مع الإخوة كونيناف

كشفت مصادر إعلامية متطابقة عن ورود أسماء رؤساء حكومات ووزراء سابقين في التحقيق مع الإخوة كونيناف في قضايا فساد.و من ضمن الأسماء الواردة: الوزير الأول الأسبق عبد المالك سلال ،أحمد أويحي ،

و وزير الأشغال العمومية الأسبق و رئيس حززب تجمع أمل الجزائر تاج” عمار غول ،وزير الموارد المائية السابق حسين نسيب و وزير الطاقة الأسبق بوطرفة.

عمّــــار قـــردود

24 أبريل، 2019 - 14:17

وفاة عباسي مدني

إنتقل إلى رحمة الله،اليوم الأربعاء، بالعاصمة القطرية الدوحة، عباسي مدني، أحد القادة التاريخيين و مؤسسي حزب الجبهة الاسلامية للانقاذ المحظور.

24 أبريل، 2019 - 14:13

عمار غول أمام القضاء قريبًا

كشفت مصادر عليمة لــ”الجزائر1″ أن المحكمة العليا قررت فتح ملف الطريق السيار شرق غرب و ستبث فيه خلال الأيام القليلة المقبلة.

و هو ما يعني أن وزير الأشغال العمومية الأسبق عمار غول الذي تم إنجاز مشروع الطريق السيار شرق غرب في عهده سيمثل أمام القضاء الجزائري قريبًا.

و في مارس 2015 إمتثل أمام محكمة جنايات الجزائر العاصمة 23 متهمًا ينتمي أغلبهم إلى وزارة الأشغال العمومية ومؤسسات أجنبية والمتابعين بجنايات متعددة متعلقة بالفساد اكتنفت مشروع إنجاز الطريق السيار شرق غرب وعدد من مشاريع الاشغال العمومية والنقل بالجزائر.

و كان من بين المتهمين أربعة موقوفين و 10 غير موقوف و إثنان في حالة فرار. كما كان من بين المتهمين سبعة شركات و مجمعات أجنبية (صينية و سويسرية ويابانية و برتغالية إسبانية و كندية و إيطالية) و التي وجهت لهم تهم “قيادة جمعية أشرار” و” استغلال النفوذ و الرشوة و تبييض الأموال” –حسب قرار الاحالة–. و توبع المتهمون كذلك بجنايات ” تنظيم جمعية أشرار”و”إساءة استغلال الوظيفة ” و” تلقي هدايا غير مستحقة” و “مخالفة التشريع الخاص بالصرف و حركة رؤوس الأموال من و إلى الخارج” و” تبديد أموال عمومية”.

وكان المتهمون قد تلقوا حسب قرار الاحالة رشاوى بمبالغ مالية معتبرة بعملتي الدولار و أورو من قبل شركات أجنبية بهدف الحصول “بطرق ملتوية” على عدة مشاريع في ميدان الاشغال العمومية والنقل على رأسها مشروع إنجاز الطريق السيار شرق-غرب و مشروع سد كاف الدير بولاية تيبازة و مشاريع التراموي و كذا مشاريع المصاعد بكل من قسنطينة و تلمسان و سكيكدة ووادي قريش بالعاصمة.

وقد قامت هذه المجمعات الاجنبية حسب قرار الاحالة و على رأسها المجمع الصيني “سيتيك سي أر سي سي”- و ذلك بتواطؤ المتهم الرئيسي في القضية و هو رجل الأعمال ش.م بدفع رشاوى و هي عبارة عن مبالغ مالية ضخمة بعملتي الدولار و الأورو لصالح بعض المسؤولين على مستوى وزارة الأشغال العمومية من أجل الحصول على مشاريع تخص النقل بالجزائر و في مقدمتها مشروع إنجاز الطريق السيار شرق-غرب .

و قد مكن ش.م المجمع الصيني من الاستفادة “بطرق غير قانونية” من تسهيلات إدارية مع وزارة الأشغال العمومية مستغلا علاقته بمسؤولين من الوزراة و كان في نفس الوقت يقوم بالتأثير على مختلف المتعاملين الجزائريين و الأجانب ( مجمع كوجال الياباني و مجمع سمينك الكندي و الشركة السويسرية كرافنتا أس أ و المجمع الاسباني إزولوكس كورسان و الشركة الايطالية بيزاروتي و الشركة البرتغالية كوبا) ” مدعيا انه يعمل لصالح الأمن العسكري الجزائري”–حسب قرار الاحالة–. كما قام ع.سيد احمد و ح.سليم و هما من كبار المسؤولين بوزارة الأشغال العمومية بتلقي رشاوي ضخمة من قبل الشركة الايطالية بيزاروتي و المجمع الاسباني إزولوكس كورسان و الشركة السويسرية كرافنتا و مجمع سمينك الكندي و الشركة البرتغالية كوبا–حسبما أثبته التحقيق–.

وكان قد منحت صفقة مشروع إنجاز الطريق السريع “شرق- غرب في 2006 للمجمع الصيني “سيتيك سي أر سي سي”- بغلاف مالي قدره 6 ملايير دولار. و يمتد المشروع على طول 1700 كلم بالنظر للغلاف المالي الذي تم تخصيصه وقدر ب8 مليون أورو للكيلومتر الواحد 1300 كلم منها خصت لإنجاز 400 محول وطرق اجتنابية زيادة إلى 100 جسر عملاق و700 جسر لربط المحاور الرئيسية بين الولايات إضافة إلى 400 منشأة فنية و 17 نفقا و350 محطة راحة.

و للتذكير فقد قام الدفاع قبل إحالة القضية على محكمة الجنايات برفع طعن بالنقض أمام المحكمة العليا من أجل إعادة تكييف وقائع القضية من جناية إلى جنحة إلا أن طلبه قوبل بالرفض حيث أحيلت القضية على محكمة الجنايات.
عمّـــار قـــردود

24 أبريل، 2019 - 13:44

شكيب خليل أمام المحكمة العليا

تم إحالة ملف وزير الطاقة الأسبق شكيب خليل،أمس الثلاثاء، على المحكمة العليا،وفقًا لبيان صادر عن هذه الأخيرة اليوم الأربعاء.

و أكد البيان المذكور أنه تم احالة ملفين خاصين بشكيب خليل ومن معه ، وذلك بسبب أفعال تتعلق بمخالفة القانون.

و إستنادًا إلى نفس البيان فأن الأفعال تتعلق بمخالفة القانون الخاص بالصرف وحركة رؤوس الأموال من وإلى الخارج وإبرام لصفقتين لشركة سوناطراك بكيفية مخالفة للقانون مع شركتين أجنبيتين.و تلقت المحكمة العليا  الملف من النائب العام لمجلس قضاء العاصمة.

 هذا و نشير إلى أن وزير الطاقة السابق متهم بمخالفة قانون صرف رؤوس الأموال من وإلى الخارج و بابرام سوناطراك لصفقتين مخالفتين للقانون مع شركتين أجنبيتين.كما أن خليل متهم في قضية سوناطراك (1) وسوناطراك (2).
كما تم الإفراج عن 3 إطارات من وزارة الصناعة في قضية الإخوة كونيناف،و تم وضع اثنين من إطارات وزارة الصناعة تحت الرقابة القضائية،و كانت محكمة سيدي أمحمد أمرت بإيداع الإخوة كونيناف الحبس المؤقت.

-التحرير-

24 أبريل، 2019 - 11:19

قايد صالح يشدّد عن ضرورة محاربة الفساد

أدلى نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الشعبي الوطني،الفريق قايد صالح بتصريحات جديدة ثمنّ فيها استجابة العدالة لدعوات محاربة الفساد كما نفى في نفس الوقت وجود ضغوطات في محاربة الفاسدين .

و أكد أن الجيش يقدم كل الضمانات الكافية لمتابعة ملفات الفساد من طرف القضاة و التصدي لكل المخططات وفقا لما يقتضيه الدستور .و قال” سنتصدى للمخططات التي تحاك ضد الجيش وشعبه بالدستور والقانون”،مشيرًا إلى أن الجزائر ستخرج من أزمتها الراهنة أكثر قوة وصلابة بفضل العلاقة بين الشعب وجيشه. و “سنواصل اطلاع المواطنين بكل ما يتربط بأمنهم.

قايد صالح أكد كذلك على أن الجيش يواصل التصدي لمحاولات تفرقته عن شعبه و أن الجزائر ستخرج حتمًا من أزمتها الراهنة.

بوخالفة صوفيا

24 أبريل، 2019 - 10:19

بداية التحقيق في استمارات ترشح بوتفليقة

أفادت مصادر مطلعة أنه تم الشروع في التحقيق في استمارات ترشح الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة لرئاسيات 18 أفريل المؤجلة , والهدف من هذا التحقيق هو إجتثاث خلايا التزوير بالبلديات و الولايات.

و كان مدير الحملة الإنتخابية لبوتفليقة،عبد الغني زعلان قد كشف في 3 مارس الماضي من المجلس الدستوري على هامش إيداعه رسميًا ملف ترشح بوتفليقة لعهدة خامسة بأنه تم جمع 5 ملايين و أزيد من 800 ألف إستمارة ترشح.

عمّـــار قــردود

عاجل