13 ديسمبر، 2020 - 22:04

وزيرة التكوين في زيارة تفقد الى معهد التخصصات الميكانيكية و الصيانة الصناعية بالحراش

قامت وزيرة التكوين و التعليم المهنيين السيدة بن فريحة هيام صباح اليوم بزيارة تفقد الى المعهد الوطني المتخصص في التكوين في التخصصات الميكانيكية و الصيانة الصناعية بالحراش حيث اكدت على توفير كل المستلزمات الضرورية لحماية المتكونين من كوفيد 19.

كما اكدت الوزيرة ان المنصة الرقمية #مهنتي مكنت من تسجيل اكثر من 100الف مسجل منذ فتحها في 08 نوفمبر الماضي .
و هي وسيلة تمكن الشباب من التسجيل عن بعد دون التنقل الى المؤسسة التكوينية، و هي خطرة اخرى ناجحة نحو رقمنة القطاع

 

ف.سمير

13 ديسمبر، 2020 - 19:36

الجزائر تترأس الدورة الـ55 للجنة التحضيرية لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية

تترأس السفيرة فوزية مباركي، الممثل الدائم للجزائر لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بفيينا، اللجنة التحضيرية لمنظمة الحظر الشامل للتجارب النووية في دورتها الـ55.
وذلك من 14 إلى 17 ديسمبر 2020 بفيينا بالنمسا، حيث تشكل معاهدة الحظر الشامل للتجارب النووية معلما مھما في مسار نزع التسلح وعدم الانتشار النووي.

ويعد انتخاب الجزائر على رأس المنظمة لسنة 2020 تتويجا لجهودها الدؤوبة و التزامها الثابت ببناء عالم خال من الأسلحة النووية واعترافا بدورها كطرف فاعل وأساسي على الصعيد الدولي.

13 ديسمبر، 2020 - 17:53

تسجيل 464 إصابة جديدة بفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، اليوم الأحد، عن تسجيل 464 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة الماضية.

13 ديسمبر، 2020 - 16:38

تعليمة صارمة من الرئس تبون

أمر رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، بتحضير مشروع قانون انتخابات جديد.

13 ديسمبر، 2020 - 16:09

الرئيس تبون يخاطب الشعب الجزائري

وجه رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، اليوم الأحد، كلمة للشعب الجزائري، يعلن فيها تعافيه من فيروس كورونا.

13 ديسمبر، 2020 - 15:58

غليزان..عائلة تعيش داخل قبو في ظروف جد مزرية

هي حالة يرثى لها ، معاناة وغبن كبيرين تعيشهما عائلة حرطاني بوعبدالله متكونة من 3 أفراد منذ 2014 ، جراء الظروف الإجتماعية القاهرة التي تتخبط فيها، حيث تسكن داخل قبو وسط مياه الصرف الصحي والجرذان، يقع بإحدى عمارات حي 144 مسكن الانتصار وسط مدينة غليزان، وهذا بعد أن فشل رب العائلة في كراء مسكن بسبب محدودية مدخوله اليومي، وهو الوضع الذي زاد من حدة معاناتهم يوما بعد يوم، مما تسبب في إصاباتهم بالامراض على غرار الحساسية وضيق التنفس.
فالحياة البؤس و الشقاء التي تعيشها هذه العائلة منذ عديد سنوات وسط تخاذل السلطات المعنية التي لم تتحرك من أجل حل أزمتها، بالرغم من مطالب المتكررة لكن لا حياة لمن تنادي.
هذا و لاتزال هذه العائلة تعاني في صمت داخل هذا القبو والذي تنعدم فيه أبسط شروط وضروريات الحياة الكريمة، وسط مياه الصرف الصحي و محيطه، أين أنهكها الفقر، بعدما أصبح يقيم أفرادها بقبو لايصلح حتى للحيوانات.
يأتي هذا رغم النداءات العديدة للمصالح المعنية التي لم تلق الأذان الصاغية لهم، مؤكدين في نفس الوقت لم يعد بمقدورهم الإستحمال الأكثر، خاصة بعد أن أصبحت حياتهم مهددة بالخطر بسبب إهتراء جدران القبو، حيث إستغرب سكان الحي عدم ترحيل هذه العائلة إلى سكن لائق يصون كرامتهم.
وأمام هذا الوضع المزري الذي تعاني منه هذه العائلة، فإنها تطالب من المسؤولة الأولى بالجهاز التنفيذي بالتدخل العاجل، قصد إنتشالها من هذا الوضع المأساوي، وترحيلها إلى سكن لائق تتوفر فيه ضروريات الحياة الكريمة، وهذا بعد أن ملت من الإنتظار. فإلى متى تستمر معاناتهم و هل من المستغيث

عبدالحميد كيحل

عاجل