9 أغسطس، 2020 - 11:19

وزير الإتصال يدعو إلى تجاوز بعض الممارسات المنافية لمهنة الصحافة

دعا وزير الإتصال و الناطق الرسمي للحكومة, عمار بلحيمر أمس السبت جميع الفاعلين في الحقل الإعلامي بالجزائر إلى التفكير في وسائل معالجة بعض الممارسات المنافية للمهنة والتي تشوب مهنة الصِحفي في بلدنا.

وأوضح الوزير في حوار مع وكالة الأنباء الجزائرية  أنه “حرصا منها على تحسين ممارسة الصحافة في الجزائر, تدعو وزارة الاتصال كل الفاعلين في الحقل الاعلامي الوطني الى التفكير معا بطريقة جدية و بناءة لأجل تحديد السبل والوسائل للحد من بعض الممارسات غير المهنية التي تشوب العمل الصحفي في بلادنا”.

ويرى السيد بلحيمر أن هذه الممارسات غير المهنية تتجلى في عدد من المظاهر من بينها الاستعمال المفرط للأسماء المستعارة أو اللبس الذي يعتري علاقة العمل بين الصحفيين و مؤسساتهم الاعلامية”.

وفي هذا الصدد, دعا وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة مختلف الفاعلين في الحقل الاعلامي إلى “تبني ممارسة صحفية أفضل في الجزائر, التزاما بمبدأ الرقابة الذاتية, من خلال تحرير ميثاق جزائري توافقي للأخلاقيات بهدف تسيير قطاع الصحافة”.

وأكد أن هذا الميثاق سيشكل “مرجعا للمجلس و السلطات المنصوص عليها  في قانون الاعلام 2012 والتي لم تر النور بعد”.

وذكر في هذا السياق بأن سلطة الضبط للصحافة المكتوبة, “وهي هيئة مستقلة تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلالية المالية, ستتكفل خصيصاً بتشجيع التعددية الاعلامية والسهر على نشر المعلومات المكتوبة وتوزيعها عبر كامل التراب الوطني”.

وأضاف أن مهام هذه السلطة تتمثل في “السهر على جودة الرسائل الاعلامية وترقية وابراز الثقافة الوطنية بكل جوانبها, ناهيك عن تشجيع وتعزيز النشر والتأليف باللغتين الوطنيتين عبر كل الوسائل المناسبة وكذا الحرص على شفافية القواعد الاقتصادية لسير المؤسسات الناشرة”.

9 أغسطس، 2020 - 10:59

وزيرة الإعلام اللبنانية تستقيل وتصرح…التغيير بعيد المنال

أعلنت وزيرة الإعلام اللبنانية منال عبدالصمد، إستقالتها من منصبها، وقالت: “أبلغت رئيس الحكومة بإستقالتي قبل إعلانها”

وجاءت إستقالة عبد الصمد، اليوم الأحد، من الحكومة اللبنانية، لتكون أول عضو في مجلس الوزراء يغادر منصبه، بعد أيام على انفجار مرفأ بيروت الذي أوقع أكثر من 150 قتيلا وستة آلاف جريح.

وقالت عبدالصمد في كلمة بثتها وسائل إعلام محلية “بعد هول كارثة بيروت، أتقدم باستقالتي من الحكومة، متمنية لوطننا الحبيب لبنان استعادة عافيته في أسرع وقت ممكن”.

وقالت الوزيرة في مؤتمر صحافي: “أعتذر من اللبنانيين الذين لم نتمكن من تلبية طموحاتهم. التغيير بقي بعيد المنال، وبما أن الواقع لم يطابق الطموح وبعد هول كارثة بيروت أتقدّم باستقالتي من الحكومة”.

9 أغسطس، 2020 - 10:51

سد بني هارون مزود بتجهيزات مضادة للزلازل

كشف وزير الموارد المائية أرزقي براقي, أمس السبت, من سد بني هارون الواقع بأقصى شمال ولاية ميلة بأن “هذه المنشأة المائية الضخمة مزودة بتجهيزات مضادة للزلازل تجعلها قادرة على تحمل هزات أرضية قوتها كبيرة”.

وأوضح الوزير الذي كان مرفوقا بوزيري السكن و العمران و المدينة كمال ناصري و الأشغال العمومية فاروق شيالي لدى معاينة السد بأن “الأرقام و المعطيات المقدمة اليوم من طرف مسؤولي المنشأة المائية تؤكد بأنها في حالة جيدة و لم تتأثر بالهزتين الأرضيتين المسجلتين”.

و أفاد السيد براقي بأن “الفرق التقنية تواصل عملها على قدم و ساق لمعاينة و تفحص سد بني هارون” , داعيا مواطني الولاية إلى الاطمئنان.

9 أغسطس، 2020 - 10:39

رئيس الجمهورية يترأس اليوم إجتماعا لمجلس الوزراء

يترأس اليوم الأحد 09 أوت 2020 رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون الإجتماع الدوري لمجلس الوزراء بتقنية التواصل المرئي.
ويتضمن جدول أعمال هذا الاجتماع، بحث ودراسة عدد من الملفات ذات الصلة بالدخول الجامعي، والخطة الوطنية للإنعاش الإقتصادي والإجتماعي.

9 أغسطس، 2020 - 10:34

وزير الشؤون الدينية: سيتم فتح أكثر من 4 آلاف مسجد

أكد وزير الشؤون الدينية والأوقاف، يوسف بلمهدي، اليوم الأحد، بأنه تم إحصاء أزيد من 4000 مسجد على المستوى الوطني مستعد لإعادة فتحه نظرا للشروط المتوفرة.

وكشف بلمهدي في تصريحه للإذاعة الوطنية، أنه بعد عملية المعاينة تحصلنا على حوالي 24 بالمئة من مجموع المساجد الموزعة عبر التراب الوطني توفرت فيها الشروط اللازمة، بما فيها شرط الاتساع لـ1000 مصلي.

مضيفا بأن هذه النسبة عادلت ما يزيد عن 4000 مسجد وطنيا سيتم فتحها، وهو رقم كبير ووافي ويعطينا فرصة رفع التحدي من أجل تطبيق “البروتوكول” الصحي المحدد ضمن عملية الفتح التدريجي للمساجد يوم 15 أوت الجاري.

8 أغسطس، 2020 - 22:22

سناريو انفجار بيروت الضخم مرشح للتكرار في عنابة…!

حذرت “الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان (مستقلة) من “خطر محدق” قد يتسبب فيه خزان لمادة “الأمونيا” يهدد، وفق تقديراتها، “حياة أكثر من 100 ألف ساكن بولاية عنابة” .

وقال رئيس الأمانة العامة للرابطة بولاية عنابة، محمود جنان: “لم ننفك منذ 14 سنة عن لفت نظر السلطات العليا للبلاد إلى مركب صناعي به خزان انتهت صلاحيته منذ العام 2004 به 50 ألف طن من (الأمونيا) يشكل خطرا محدقا بحكم أنه يقع وسط منطقة عمرانية”.

وأضاف بأن “انفجارا محتملا للخزان يهدد حياة 100 ألف إلى 360 ألف ساكن يقطنون مدينة عنابة وبلدية البوني”.

وراسلت الرابطة قبل يومين رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، وناشدته بـ”إيفاد فريق من الخبراء إلى المركب الصناعي الذي ينتج الأسمدة والمخصبات الزراعية”.

وأشار محمود جنان إلى “وقوع انفجار داخل إحدى وحدات المركب العام الماضي، إذ سٌجلت خسائر مادية وبشرية، ناهيك عن التسربات المتواصلة من القناة الناقلة من ميناء عنابة إلى المركب، والتي بدأنا برصدها منذ العام 2006، زيادة على التلوث جراء الغازات السامة ورمي النفايات الكيمائية في شاطئ سيبوس”.

وأبدى مواطنون عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مدينة عنابة تخوفهم من “أن تتحول المخاوف التي أبدتها المنظمة إلى حقيقة”، وذلك على خلفية المأساة التي هزت العاصمة اللبنانية بيروت قبل أيام، مشبهين الوضع بـ”القنبلة الموقوتة”.

و يتوسط مصنع الأسمدة (اسميدال) حي سيدي سالم بلدية البوني و حي سيبوس أكثر من 100 ألف ساكن.

وكان المركب قد توقف عن إنتاج “الأمونيا” أو “الأمونياك” منذ انفجار أحد الأنابيب الناقلة لغاز الهيدروجين يوم 10 مايو 2019، وهو الحادث الذي تسبب، وفق ما كشفت عنه حينها وسائل إعلام محلية، في وفاة أحد العمال.

ويستعد المركب الصناعي لاستئناف العمل بالوحدة المتوقفة، وفق ما أكده الصحافي حسين دريدح لـ”أصوات مغاربية”، نقلا عن مصدر من داخل المركب، والذي أكد بأن المنع “سيعود بعد أيام أو أسابيع لاستئناف عملية إنتاج الأمونيا بعد عملية إصلاح وصيانة”.

المركب المثير للجدل، كان يملك رجل الأعمال علي حداد، الموقوف على خلفية تهم متعلقة بـ”الفساد”، 17 في المئة من أسهمه قبل أن تٌصادر منه بقرار قضائي.

وسبق للمركب أن نفى عدة مرات التهم المتعلقة بوجود أخطار صحية وبيئية على المنطقة والمواطنين، ففي بيان نشرته صحف محلية في فبراير 2018 أكدت إدارته أن “السهر على سلامة التجهيزات أمر أساسي في سياسة تسييرها وتنفيذها تدريجيا وفق خطط التجديد”.

كما كشفت إدارة المركب عقب انفجار العام الماضي أن المركب “ينشط وفق نظام خاص بالسلامة والأمن يخضع لمعايير النوعية المرتبطة بالمحيط والصحة والأمن”.

ما الذي يجعل الأسمدة قابلة للانفجار؟

عندما تتعرض نترات الأمونيوم لصدمة شديدة أو حرارة عالية فإنها تتفكك سريعاً إلى النتروجين والأوكسجين والماء. وهذا التفاعل ناشر للحرارة.

يمكن للحرارة أن تطلق سلسلة من التفاعلات الكيميائية والتي يتفكك فيها كميات كبيرة من نترات الأمونيوم دفعة واحدة مسببة انفجارات مميتة في مصانع الأسمدة أو القنابل.

لصنع السماد، فإن خزانات ذات ضغط عال تحافظ على نترات الأمونيوم بشكل سائل. فإذا ما تمزقت أو ثقبت هذه الخزانات، فإن هذا السائل بتحول إلى غاز يختلط بأوكسجين الهواء، وهذا الخليط يمكن أن يتفجر بسهولة.

إن هذه الكارثة الأخيرة جاءت بعد يوم واحد من الذكرة السادسة والستين لكارثة أخرى من كوارث نترات الأمونيوم في ولاية تكساس. ففي 16 نيسان 1947 توفي ما يقارب 600 شخص عندما انفجرت 2300 طن من نترات الأمونيوم في ميناء مدينة تكساس جنوب شرق هيوستن.

ن دائرة الولايات المتحدة للأمن الداخلي ووكالات حكومية أخرى تراقب وترصد بيع ونقل نترات الأمونيوم، لأنه يمكن بسهولة أن يتحول إلى مادة متفجرة. فعلى سبيل المثال، في عام 1995 انفجرت شاحنة بوقود الديزل والذي تسبب في تفاعل كيميائي متفجر لنترات الأمونيوم وقضى على 168 شخصاً في مدينة أوكلاهوما.

بغض النظر عن نتائجه المميتة، فإن هذا المركب الكيميائي يستخدم لعدة أهداف في الولايات المتحدة. فمزيج من نترات الأمونيوم والوقود يفجر الحفر في المناجم. وأسمدة الأمونيوم تغذي الزراعات للمزارعين. وإن كمادات التبريد الفوري في علبة الإسعافات الأولية تستخدم شكلاً من أشكال نترات الأمونيوم. فعندما يمزج المركب مع الماء فإنه يمتص الحرارة من البيئة المحيطة جاعلاً من هذه الكمادات الباردة ككيس من الثلج سهل الحمل والنقل.

جهاد أيوب