18 أبريل، 2019 - 17:18

وزير الإتصال يُشدّد على وسائل الإعلام التحلي بالإحترافية

شدّد وزير الاتصال والناطق الرسمي للحكومة، حسن رابحي، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أنالمرحلة الحساسةالتي تعيشها البلاد تقتضي من أسرة الإعلام تبني خطابًا مسؤولاً أساسه الإحترافية و إحترام أخلاقيات المهنة.

وأضاف رابحي على هامش زيارته لمركز البث الإذاعي والتلفزي أنه” سواء تعلق الأمر بوسائل الإعلام العمومية أو الخاصة، نتمنى أن يتوفر في كل الناشطين والعاملين في الحقل الإعلامي الإحترافية ومبادئ أخلاقيات المهنة”.

-التحرير-

18 أبريل، 2019 - 17:01

سيدي السعيد لم يستقيل لكنه قرر الإنسحاب

سارع الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين،عبد المجيد سيدي السعيد،إلى تكذيب الخبر الذي تم تداوله اليوم الخميس و على نطاق واسع عبر بعض وسائل الإعلام الوطنية و مواقع التواصل الإجتماعي و المتعلق بإستقالته من على رأس المركزية النقابية و قال في تصريحات إعلامية له

“لم أستقيل، في جانفي الماضي، أعلنت أنني سأتقاعد، وذلك قبل بدء الحراك، وسأسلم السلطة إلى قيادة جديدة خلال المؤتمر المقبل ، الذي كان من المقرر عقده في جانفي 2020، وقررنا تقديم الموعد”.

و أفاد انه سيتم تحديد موعد انعقاد المؤتمر الــ 13 للمركزية النقابية يوم الأحد القادم.و مقابل ذلك كشف عن إنسحابه من النقابة بعد أزيد من 20 سنة و هو على رأسها.

وقال رئيس المركزية النقابة إن”اللجنة الوطنية للتحضير للمؤتمر ستجتمع يوم الأحد المقبل لتحديد موعد المؤتمر لانتخاب قيادة جديدة”، حيث كشف ان هذا الاجتماع كان مقررًا ليوم 27 أفريل، وتم تقديمه بعد تحقيق تقدم في التحضير للمؤتمر، مذكرًا أنه لن يترشح لعهدة جديدة.

-التحرير-

18 أبريل، 2019 - 16:42

توقيف جواسيس من “الموساد” شاركوا في الحراك..!

أفادت مصادر أمنية أن مصالح أمن وهران، تمكنت من تفكيك شبكة أجنبية تتكون من 18 فردًا، خلال الحراك الشعبي، متلبسين باختراق المسيرات الشعبية، وإطلاقهم عبارات متطرفة وتحريضية لزرع الفتنة وسط المتظاهرين وإخراج الحراك عن وجهته السلمية لضرب أمن واستقرار البلاد.

و وفقًا لذات المصادر فإن الأجانب الموقوفون والذين إتضح بعد التحقيق معهم أنهم يحملون الجنسيات التالية: الفرنسية، البلجيكية، الكندية والأمريكية دخلوا أرض الوطن تحت غطاء دعوات ثقافية وسياحية .

و كانت مصالح الأمن بوهران قد ألقت القبض ،منذ أيام،على شاب في العقد الرابع من العمر كان محل مراقبة وترصّد عقب فترة من بدء المسيرات الشعبية ،حيث أفضت التحريات والتحقيقات المعمقة المباشرة معه بعد إلقاء القبض عليه أنه كان يعمل لصالح المخابرات الإسرائيلية بعدما اتضح أنه كان على اتصالات يومية بفتاة أجنبية تعيش بفرنسا وتتنقل إلى كل من المغرب وإسرائيل،كانت تتعامل مع جهات من المخابرات الإسرائيلية.

و تم العثور بحوزته عقب تفحص هاتفه النقال على فيديوهات اتضح أنه كان مكلفًا بالتقاط مشاهد بصرية عن كافة المسيرات الشعبية منذ الأيام الأولى من انطلاق الحراك الشعبي في الجزائر،وفيديوهات أخرى خاصة بمناطق عسكرية حساسة.

هذا و سبق لموقع “الجزائر1” أن إنفرد بكشف جهات لها علاقة بالصهيونية تعمل على إختراق المسيرات الشعبية في بداية الحراك الشعبي.

عمّــــار قـــردود

18 أبريل، 2019 - 16:21

قناة علي حداد منحت المتحول جنسيًا “جاد وهبي” 30 مليون للظهور عليها

فجّر المتحول جنسيًا من ذكر إلى فتاة “جاد وهبي”،المشهور على نطاق واسع بالجزائر،فضيحة من العيار الثقيل عندما كشف بالصوت و الصورة عبر حسابه الرسمي على “الإنستغرام” أن قناة “دزاير تيفي” لمالكها رجل الأعمال علي حداد،المسجون حاليًا بسجن الحراش،سلمت له مبلغ مالي قدره 30 مليون سنتيم من طرف أحد صحفييها للمشاركة في برنامج “كاميرا كاشي” مبرمجة لشهر رمضان المقبل.

و بحسب جاد فإنه غير مبالي تمامًا إذا تم بث الحلقة الخاصة به خلال رمضان القادم أو لا،لأنه قد إستلم أمواله كاملة غير منقوصة و ذلك هو كامل همه،و ذلك في تحدي واضح لإدارة قناة “دزاير تيفي” التي كانت قد ردت على مقال موقع “الجزائر1” و أكدت المعلومة و ساقت تبريرات و أعذار واهية و غير موضوعية.

عمّــــار قــردود

18 أبريل، 2019 - 15:43

“العلبة السوداء” لبوتفليقة يُغادر رئاسة الجمهورية

كشفت مصادر إعلامية متطابقة أن مدير التشريفات برئاسة الجمهورية مختار رقيق قد غادر رسميًا رئاسة الجمهورية، و يعتبر رقيق الذي هو إطار من إطارات وزارة الخارجية بمثابة “العلبة السوداء” و “كاتم أسرار” الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة.

وتجدر الإشارة إلى أن مختار رقيق يعد واحدًا من رجالات ثقة الرئيس المستقيل، وهو الذي شغل منصب مدير البروتوكول الرئاسي منذ سنة 2005، كما رافق بوتفليقةفي مختلف رحلاته، خصوصًا الرحلات الأخيرة التي كان يجريها الرئيس للعلاج منذ الوعكة الصحية الخطيرة التي ألأمت به في أفريل 2013.

ويعتبر مختار رقيق دبلوماسي التكوين و المسار، فقد شغل عدة مناصب منها سفير الجزائر في روما.

عمّــــار قـــردود

18 أبريل، 2019 - 13:38

قايد صالح…رهان الجيش هو حفظ إستقلال الجزائر

أكد نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق قايد صالح، أن الجيش يعتبر أعظم الرهانات هو حفظ استقلال الجزائر، وتثبيت أسس سيادتها الوطنية.

و قال:”إن الجيش الوطني الشعبي يعتبر أن أعظم الرهانات التي تستحق منا بذل الجهد تلو الجهد لضمان كسبها،هي رهان حفظ استقلال الجزائر وتثبيت أسس سيادتها الوطنية وسلامتها الترابية”.وأفاد قايد صالح،أن العالم يموج بتحديات كبرى ومتغيرات تقف وراءها أيادي وقوى كبرى تعمل لتشكيل العالم وفقا لمصالحها.مشيرًا بأن هذه الأيادي تعمل على حساب حرية الشعوب وأمنها.

-التحرير-

عاجل