3 سبتمبر، 2019 - 14:50

وزير التكوين في زيارة عمل الى ولاية اليزي

يقوم وزير التكوين و التعليم المهنيين الاستاذ دادة موسى بلخير بزيارة عمل و تفقد الى ولاية إليزي و هذا يوم الاربعاء 04 سبتمبر 2019، حيث سيعاين عددا من مشاريع القطاع الى جانب الوقوف واقع الشراكة بين قطاع التكوين و التعليم المهنيين بالولاية و القطاع الاقتصادي.

ت.سفيان

3 سبتمبر، 2019 - 14:39

وزارة الإتصال تطلق الطبعة الخامسة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف

أطلقت وزارة الاتصال الطبعة الخامسة لجائزة رئيس الجمهورية للصحفي المحترف ، بمناسبة اليوم الوطني للصحافة .

حيث يتمحور موضوع الأعمال الصحفية حول ” فضائل الحوار” ، و اكدت الوزارة أن هذه الجائزة جاءت اعترافا للمسار النضالي للإعلام الجزائري إبان الثورة التحريرية وتكريما لمهني الصحافة الوطنية ، بما أنها تساهم في بإعلامها المكتوب السمعي البصري والإلكتروني في تجسيد حق المواطن في إعلام موضوعي وذي مصداقية.

و تتمثل شروط المشاركة في المسابقة فاشترطت الجنسية الجزائرية، وأن لا يكون المترشح عضوا في لجنة التحكيم ، ويمكن المشاركة في المسابقة بشكل فردي أو جماعي، ولا يمكن للمترشح أن يشارك بأكثر من عمل واحد في إحدى الفئات ، كما اكدت الوزارة أن ملفات المشاركة ترسل إلى رئيس لجنة التحكيم “وزارة الاتصال 3 شارع الإخوة بوعدو، بئر مراد رايس، الجزائر” . و أن آخر اجل لاستلام الملفات حدد يوم 10 أكتوبر 2019.

أما عن أصناف المسابقة فأضافت وزارة الإتصال أنها تخص الإعلام المكتوب: المقال الرئيسي النقد، المقال الافتتاحي، الربورتاج او التحقيق. كما أن المسابقة تخص الإعلام التلفزي: الريبورتاج، التحقيقات الاستقصائية الأشرطة الوثائقية أشرطة والأحداث المصورة. وتخص كذلك الإعلام الإذاعي البرامج الإخبارية الريبورتاج، والإعلام الإلكتروني أحسن عمل إعلامي يتم نشره على الإنترنت ، بالإضافة إلى الصورة: الصور الفوتوغرافية الرسم الصحافي أو الكاريكاتوري الذى ينشره جهاز إعلامي وطني.

صوفيا بوخالفة

3 سبتمبر، 2019 - 14:32

اليوم الثاني من زيارة الفريق أحمد ڤايد صالح إلى الناحية العسكرية الرابعة

واصل الفريق أحمد ڤايد صالح نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة في يومها الثاني مرفوقا باللواء حسان علايمية قائد الناحية بتفقد بعض وحدات القطاعيين العملياتيين شمال شرق إن أمناس وجنوب- شرق جانت.

الجزائر1

فبإن أمناس، قام الفريق قايد صالح بتدشين مركز التنسيق والتحكم في منظومة المراقبة الإلكترونية، أين استمع إلى عرض شامل حول هذا المركز، الذي يتم من خلاله التحكم في جميع عمليات المراقبة الإلكترونية للحدود الوطنية بإقليم الاختصاص.

الفريق قايد صالح وفي لقائه يوم أمس بإطارات وأفراد الناحية ذكر بأن الجزائر قد سبق وأن مرت بأزمات عرفت كيف تخرج منها قوية ومنتصرة، وعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، من خلال تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه:

“إن المستقرئ والمتمعن في تاريخنا المجيد الحافل بالدروس والعبر، يدعونا إلى التأمل والتدبر في ما بذلناه من أجل الجزائر، وكيف تمكنت بلادنا، في كل مرة، أن تنتصر وتخرج من أزماتها أكثر قوة وتماسكا، فبالعودة إلى هذا التاريخ الذي نعتز به ونستلهم منه المآثر، تستوقفنا إرادة الشعب الجزائري التي لا تلين ولا تقهر، وروح الأمل التي تحدوه وتغذي طموحاته على مر السنين، وجعلته يـتـبـين صالح السبل لتخطي الصعاب والتصدي لتجار اليأس والتفرقة.

الجزائر1

ومن هذا المنطلق، فإنه يتعين علينا جميعا أن نستحضر اليوم تلك الإرادة القوية، وذلك الأمل الوهاج، تيمنا بتجارب أسلافنا ومن سبقونا لنكون في مستوى آمالهم وتضحياتهم وعلى أثرهم الطيب، هذه التجارب التي يجب أن نستمد منها الحلول المناسبة للخروج العاجل من هذه الأزمة، ذلك أن الجزائر سبق وأن مرت بأزمات عرفت كيف تخرج منها قوية ومنتصرة، هذه التجارب الثرية، علينا أن ننهل منها لتعزيز وتدعيم وحدتنا أمام كل ما يهدد الجزائر ويتربص بها السوء، وعليه، فإن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا، ويقتضي بالضرورة حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وحتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء التي لا تفسد للود قضية، فعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى هذه الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، والتفرغ والتجند معا لخدمة الجزائر وضمان تطورها ورقيها في جميع المجالات.

وانطلاقا مما سبق، يتعين على الجميع الوعي بحساسية المرحلة واليقين بأن تبني الحوار العقلاني النزيه والجاد، والعمل على إنجاحه والوصول به إلى منتهاه والابتعاد عن السلبية والمهاترات الفارغة وسياسة تثبيط العزائم، هو واجب وطني تستلزمه المصلحة العليا للجزائر وتستوجبه دواعي ضمان مستقبلها وحفظ سيادتها وحماية اقتصادها الوطني وثرواتها ومواردها المالية.”

الفريق قايد صالح أكد أن قناعة أفراد الجيش الوطني الشعبي راسخة وإيمانهم عميق بأننا سنتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا، بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل مرامينا ومقاصدنا، مؤكدا أن مشاريع ومخططات العصابة الضالة والخائنة التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل حتما:

“إن قناعتنا في الجيش الوطني الشعبي راسخة وإيماننا عميق بأننا سنتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا، وسنعبر معا بوطننا الغالي إلى بر الأمان ككل مرة، والأمل كل الأمل يحدونا للارتقاء ببلادنا لتحتل مكانتها المرموقة والطبيعية بين الأمم، لأن الله عز وجل أنعم عليها بكافة مقومات النهضة والقوة، هذه النعم الكثيرة التي نحسد عليها اليوم، يتعين علينا جميعا العمل دون كلل ولا ملل في سبيل حمايتها من أيادي العابثين، وعلى أن يظل شعبنا الأبي ينعم بخيرات بلاده إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وذلك بفضل الانسجام والتكاتف والوحدة الوطنية التي يجب أن تطبع كل مرامينا ومقاصدنا، وبتجند كل واحد منا استجابة للمطلب الوطني الملح، الذي لابد أن يكون أولوية الجميع ويسمو فوق أنانية الأشخاص وأهوائهم.

هذه الأنانية أعمت بصيرة أولئك الذين لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه، ويحترفون التضليل والتدليس، ويحاولون عبثا تغليط الرأي العام والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، ساعية لتجاوز الأزمة، ويعملون من أجل الزج ببلادنا في متاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها، والأكيد أن مشاريع ومخططات هذه الشرذمة الضالة والخائنة التي لا تصب في مصلحة الوطن والشعب، سيكون مآلها الفشل حتما، ولهؤلاء المتآمرين المغامرين نقول إنْ كان ولاؤكم لغير الوطن بل لأعدائه والمتربصين به ولمصالحكم الشخصية التي تضعونها أولويتكم العليا، فإننا نجدد من هذا المنبر أننا في الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، سنبقى إلى الأبد، رفقة كافة الوطنيين المخلصين، أوفياء لعهد شهدائنا الأبرار، لا ولاء لنا إلا لله ثم للوطن، وستظل عندنا مصلحة الجزائر دائما وأبدا فوق كل اعتبار، والله على ما أقول شهيد.”

-التحرير-

الجزائر1

3 سبتمبر، 2019 - 14:11

قايد صالح..الأنانية أعمت بصيرة أولئك الذين لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه

قال نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح في يومه الثاني من زيارة الناحية العسكرية الرابعة بورقلة اليوم الأربعاء:

“هذه الأنانيـة أعمت بصيرة أولئك الذين لا يعرفون قيمة هذا البلد وشعبه، ويحترفون التضليل والتدليس، ويحاولون عبثــا تغليط الرأي العام والتشكيك في أي مبادرة وطنية خيرة، ساعية لتجاوز الأزمة، ويعملون من أجل الزج ببلادنا في متاهات لا تحمد عقباها، خدمة للعصابة ومن يسير في فلكها”.

-التحرير-

3 سبتمبر، 2019 - 13:58

قايد صالح..سنتجاوز هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا وسنعبر معا بوطننا إلى بر الأمان

في تصريح جديد له اليوم الثلاثاء من الناحية العسكرية الرابعة بورقلة قال نائب وزير الدفاع الوطني رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي الفريق أحمد قايد صالح: “الوضع اليوم هو شأن جزائري يخصنا وحدنا سننتصر ونخرج أكثر قوة من هذه الأزمة”.

و أضاف”سنتجـاوز هذا الظرف الذي تعيشه بلادنا، وسنعبر معا بوطننا الغالي إلى بر الأمان ككل مرة”.

” إن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا، ويقتضي بالضرورة حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وحتى وإن تباينت وجهات النظر واختلفت الآراء التي لا تفسد للود قضية، فعلينا نحن الجزائريين دون غيرنا، ودون تعصب ولا مكابرة، التوصل إلى هذه الحلول وتوظيفها بما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام، والتفرغ والتجند معا لخدمة الجزائر وضمان تطورها ورقيها في جميع المجالات”

-التحرير-

3 سبتمبر، 2019 - 13:56

قايد صالح:”مخططات الشرذمة الضالة لا تصب في مصلحة الوطن”

قال الفريق أحمد قايد صالح ، نائب وزير الدفاع الوطني ، قائد أركان الجيش الشعبي الوطني ،أن الوضع اليوم هو شأن جزائري داخلي يخصنا وحدنا .

و أضاف الفريق قايد صالح ، في اليوم الثاني من زيارته إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة : ” أن الوضع يقتضي حلولا من واقعنا ومن تجاربنا، وأن تباين وجهات النظر واختلاف الآراء لا يفسد للود قضية ” و تابع : ” علينا نحن كجزائريين التوصل لحلول مما يتيح لنا تجاوز أزمتنا بسلام و التفرغ لخدمة الوطن ” .

و أكد الفريق أحمد قايد صالح أن الجيش متمسك بالحل الدستوري و أنه يجب الابتعاد عن المهاترات و أن نؤمن بأننا سنتجاوز هذا الظرف ، مضيفا “مشاريع و مخططات الشرذمة الضالة لا تصب في مصلحة الوطن و الشعب سيكون مآلها الفشل حتما”.

صوفيا بوخالفة

عاجل