14 أغسطس، 2020 - 14:15

وفاة الفنانة المصرية شويكار بعد صراع مع المرض

توفيت منذ قليل الفنانة القديرة شويكار بعد صراع مع المرض.و توفيت الفنانة شويكار عن عمر ناهز 85 عاما.

ونعت نقابة المهن التمثيلية الفنانة الراحلة، عبر حسابها على Facebook، كاتبة: “البقاء لله تنعى نقابة المهن التمثيلية‬ .. وفاة الفنانة الكبيرة شويكار.. ‫رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وجمهورها الصبر والسلوان‬”.

شويكار ممثلة مصرية برعت بأدوار الكوميديا بالمسرح العربي.

ولدت بالأسكندرية لعائلة تتكون من أب مصري الجنسية تركي الأصل وأم شركسية، وهي ليست شقيقة الممثلة شاهيناز كما كان رُوّج مسبقا.

تم اكتشافها في نادي سبورتنج في الإسكندرية، وعملت في أدوار تراجيدية، ثم اكتشفها المخرج فطين عبد الوهاب إذ وجد فيها موهبة فنية خاصة في مجال الكوميديا.

تزوجت شويكار من المحاسب «حسن نافع»، وبعد موته تزوجت الفنان فؤاد المهندس حيث قدما واحدا من أبرز الثنائيات في تاريخ السينما المصرية ثم انفصلا بعد ذلك، كما كانت قد تزوجت من مدحت يوسف.

جهاد أيوب

14 أغسطس، 2020 - 14:10

الدول العربية و الإسلامية التي لا تقيم علاقات علنية أو سرية مع الدولة اليهودية

حسب موقع القناة 2 الإسرائيلية فان الدول العربية و الإسلامية التي لا تقيم علاقات علنية أو سرية مع الدولة اليهودية هي :أفغانستان، باكستان، ماليزيا، العراق، السعودية، اليمن، الصومال، السودان الشمالي، ليبيا، والجزائر, بالإضافة لدول كانت تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل ثم قطعتها و هي ايران و موريتانيا .

و ثلاث دول في العالم، ليست بالضرورة دولا إسلامية لا تقييم علاقات مع إسرائيل وهي مملكة بوتان والتي تقع في جبال الهيمالايا ، بنغلادش، كوريا الشمالية.

و تقيم إسرائيل علاقات سرية ( تحت الطاولة ) مع مجموعة من الدول منها :قطر , سلطنة عُمان ,تونس و المغرب و السودان الجنوبي.

جهاد أيوب

14 أغسطس، 2020 - 13:56

الدخول الجامعي يوم 23 أوت

اكد وزير التعليم العالي، عبد الباقي بن زيان، اليوم الجمعة، أن الدخول الجامعي الرسمي ومواصلة التعليم عن بعد حدد بتاريخ 23 أوت 2020.

وكتب الوزير، في منشور له عبر صفحته الرسمية على الفايسبوك، “نلفت عنايتكم الكريمة طالباتنا وطلبتنا الأعزاء بأن يوم 23 أوت 2020 هو تاريخ الدخول الرسمي ومواصلة التعليم عن بعد”.

 

 

14 أغسطس، 2020 - 13:49

صحفية جزائرية تُبارك “التطبيع” الإماراتي الإسرائيلي…!

شذّت صحفية جزائرية تعمل بالخليج العربي عن قاعدة الجزائريين الرافضين لأي تطبيع مع الكيان الإسرائيلي و باركت في خطوة مفاجئة و جريئة “التطبيع” الإماراتي الإسرائيلي.

و كتبت الإعلامية الجزائرية، حسينة أوشان، في حسابها على تويتر، مُعلِّقةً على ما وُصف بأنه “اتفاق سلام تاريخي” بين الإمارات وإسرائيل، مُعتبرةً أنه “قرارٌ شجاع من الإمارات، يفهمه من يدرك تغيُّرات الحاضر ويعيش ويتعايش معها”.

الجزائر1

و علّق أحدُهم على التغريدة سائلاً صاحبتَها: “قدّيش دفعوا لك مقابل هذه التغريدة؟”، فأجابت حسينة: “أقسم بالله أنها موقفي الشخصي. هل تستطيع أن تُقسم باتهامك؟ أعرف أنك لا تستطيع، فهذه لعبتكم: الاتهام وإهانة الآخرين”.

اضطرت أوشان للقَسَم على أنَّ ما عبّرت عنه هو رأيها الشخصي ليس إلّا، و كانت الصحفية أوشان قد  غادرت  قبل حوالي سنة  قناةَ “الجزيرة” القطرية المشبوهة و التي عملت فيها مذيعةً للأخبار طيلة خمس سنوات؛لتعرُّضها لضغوط من قبل إدارة القناة بهدف تبنّي مواقف سياسية وولاءات معيّنة بحسب بعض المصادر.

و مَن تابع تغريدات الإعلامية أوشان، طيلةَ الفترة التي قضتها في القناة القطرية، لاحظَ أنها كانت منسجمةً تماماً مع الموقف الرسمي القطري؛ بدءاً بالأزمة الخليجية ووصولاً إلى الشأن المصري والحرب على اليمن ومسألة التطبيع مع إسرائيل، وقضايا كثيرة أُخرى.

وربط مراقبون بين الاستقالة المفاجئة للصحفية الجزائرية،في أوت 2019 من قناة “الجزيرة” وما سبق وأشارت إليه في تغريدة نشرتها في أبريل 2019، عندما لمحت إلى تعرضها لضغوط من قبل إدارة القناة بهدف تبني مواقف سياسية وولاءات معينة والعمل وفقها، إذ قالت في تلك التغريدة: «ما أن تبدأ في التحليل أو مناصرة قضية عادلة، وتفوح من منطقك رائحة توجهك وميولك السياسية أو الولاءات المقبوضة الأجر مسبقاً، حتى تفقد مصداقيتك وتُفقد القضية التي تناصر التعاطف نحوها».

وتزامنت استقالة أوشان مع ارتفاع نبرة قناة الجزيرة المعادية للجيش الشعبي الوطني في ظل التحوّل السياسي الذي تشهده البلاد، والذي تصطف فيه القناة القطرية إلى جانب قوى التطرّف بهدف تأهيلها لقيادة المرحلة المقبلة، رغم انهيار مشروع الإخوان في أكثر من بلد عربي.

وقال موقع «العرب مباشر»، إن المذيعة غادة عويس معروفة بمضايقة المذيعات اللاتي يحظين باهتمام المسؤولين عن القناة، أو اللاتي يبزغ نجمهن، مشيراً إلى أنّ عويس ضغطت برفقة زميلها جمال ريان طوال العامين الماضيين على أوشان كان آخرها محاولة إجبارها على وضع تدوينات تؤجج الرأي العام الجزائري. وأضاف أنّ عقود العمل في قناة الجزيرة تتضمّن بنوداً تجبر الموظفين على تسخير منصاتهم الإعلامية لخدمة أهداف القناة، إلّا أنّ المذيعة الجزائرية رفضت ذلك، مفضلة ترك العمل.

يذكر أن حسينة أوشان، مذيعة جزائرية من مواليد 1976، تخرجت في كلية الاقتصاد والعلوم السياسية، التحقت بشبكة قنوات الجزيرة منذ العام 2014، بعدما أثبتت كفاءتها كمذيعة أخبار، ظهرت لأول مرة في تلفزيون الجزائر، وبعد نجاحها انتقلت للعمل في قناة العربية، ولم يقتصر عملها كمذيعة أخبار فقط بل عملت مقدمة برامج من العراق، إلى جانب خبرتها في العمل على كتابة أخبار وتقارير موقع «العربية. نت»، وقبل انضمامها إلى قناة الجزيرة، انتقلت حسينة أوشان للعمل في قناة «سكاي نيوز عربية»، كمذيعة أخبار ومقدمة للبرامج.

جهاد أيوب

عاجل