27 أغسطس، 2020 - 10:40

300 شركة مصغرة لمساعدة “الجزائرية للمياه” في إنهاء الأزمة

أمر وزير الموارد المائية, أرزقي براقي, بتكليف قرابة 300 شركة مصغرة جزائرية لمساعدة “الجزائرية للمياه” على تجاوز أزمة إنقطاع الماء في العديد من المناطق.

كما كلفت أيضا هذه الشركات المصغرة بتركيب عدادات المياه خصوصا في مناطق الظل التي تعاني من إنعدام الماء.

فيما أنهى أمس وزير الموارد المائية مهام عدد من الإطارات المسيرة بشركة المياه والتطهير للجزائر”سيال” المسؤولة عن الخدمة العمومية للماء وعلى رأسهم المدير العام للشركة.

ويأتي هذا بعد تدخل رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون العاجل بإنهاء أزمة إنقطاع المياه في العديد من المناطق الحساسة.

 

27 أغسطس، 2020 - 10:34

قائمة الوكالات التجارية المفتوحة يوم عاشوراء

حددت اتصالات الجزائر ، الوكالات التجارية المعنية ب دوام يوم العطلة بمناسبة حلول عاشوراء

على مستوى الجزائر العاصمة : حسين داي، وبرج الكيفان، والرويبة، وعيسات إيدير، وبن مهيدي، وبئر مراد رايس، والشراقة، وباب الوادي والأبيار.

وعلى مستوى الولايات الأخرى: الوكالات التجارية الرئيسية المتواجدة بمقر الولاية.

هذا وتجدد اتصالات الجزائر التزامها بضمان سلامة وراحة زبائنها والسهر على تعزيز استراتيجية التقرب منهم، من أجل الاستجابة لتطلعاتهم على أكمل وجه.

س.مصطفى

27 أغسطس، 2020 - 10:27

ماكرون يضع خارطة طريق للإصلاح في لبنان

وضع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، خارطة طريق للساسة اللبنانيين، تتناول إصلاحات سياسية واقتصادية من أجل السماح بتدفق المساعدات الأجنبية وإنقاذ البلد من أزمات عديدة منها الانهيار الاقتصادي.

وذكر مصدر سياسي لبناني أن السفير الفرنسي، لدى بيروت، سلم ورقة، قالت وكالة رويترز إنها أطلعت عليها، تضمنت الإصلاحات الضرورية التي تراها باريس وتشمل تدقيقا لحسابات البنك المركزي وتشكيل حكومة مؤقتة، قادرة على تنفيذ إصلاحات عاجلة، وإجراء انتخابات تشريعية مبكرة في غضون عام.

وجاء في الورقة الفرنسية “الأولوية ينبغي أن تكون تشكيل حكومة سريعا لتفادي فراغ في السلطة والذي من شأنه أن يغرق لبنان أكثر في الأزمة التي يعاني منها”، بحسب رويترز.

وتتناول الورقة 4 قطاعات أخرى بحاجة إلى عناية عاجلة، وهي المساعدة الإنسانية وتعامل السلطات مع فيروس كورونا ووباء كوفيد-19 الناجم عن الفيروس، وإعادة الإعمار بعد انفجار مرفأ بيروت يوم 4 أغسطس، والإصلاحات السياسية والاقتصادية وانتخابات برلمانية تشريعية.

27 أغسطس، 2020 - 10:21

إنشاء خلية إصغاء وتوجيه لفائدة المستثمرين

قرر والي ولاية سيدي بلعباس, ليماني مصطفى, أمس الأربعاء, وضع حيز العمل خلية للإصغاء إلى المستثمرين قصد توجيه هؤلاء و مرافقتهم ضمن عملية تجسيد المشاريع عن طريق تذليل العقبات و مختلف الصعوبات التي قد تعترض المستثمرين.

وخلال لقاء الوالي مع المستثمرين وحاملي المشاريع الإستثمارية, إطلع بمعية مديري قطاعات: الصناعة و المناجم، الطاقة ، السياحة و الصناعة التقليدية، أملاك الدولة، المصالح الفلاحية، البيئة، الصحة، البناء و التعمير و الديوان الوطني للأراضي الفلاحية, على مدى نجاعة هذه المشاريع في تحقيق الإنعاش الإجتماعي و الإقتصادي على المستوى المحلي و بالتالي بعث الحركية التنموية على أكثر من صعيد.

27 أغسطس، 2020 - 10:14

وهران :إلتماس 10 سنوات سجن ضد المدير السابق للوكالة العقارية

إلتمس, أمس الأربعاء, وكيل الجمهورية لدى محكمة الجنح لوهران 10 سنوات سجنا نافذا ضد المدير السابق للوكالة العقارية لوهران محمد مباركي والمديرة السابقة للمحافظة العقارية لبلدية السانية المتهمين ب “تبديد العقار” ولا سيما بيع العديد من القطع الارضية بالدينار الرمزي”.

وإثر المحاكمة التي تأجلت لأربع مرات وعرفت غياب العديد من الشهود إلتمس وكيل الجمهورية 10 سنوات سجنا نافذا ضد المتهمين مع حجز جميع ممتلكاتهما ,ويعود تأجيل المحاكمة في هذه القضية الى غياب العديد من الشهود وبسبب الطلب الذي قدمه دفاع محمد مباركي من أجل حضور الأمين العام السابق لولاية وهران ومدير المنازعات للوكالة العقارية فضلا عن محافظ الحسابات لهذه الهيئة.

وقد عرفت هذه القضية التي تم الكشف عنها في صائفة 2019 عدة توقيفات عقب التحقيق الذي قامت به الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للأمن الولائي، لا سيما الرئيسين السابقين للمجلسين الشعبيين لبلديتي السانية وبئر الجير ومديرة المحافظة العقارية للسانية والرئيس السابق للأمن الولائي لوهران وشقيق المدير العام السابق للأمن الوطني.

يذكر أن قضية شقيق المدير العام السابق للأمن الوطني قد تم فصلها عن هذا الملف وسبق وأن تمت محاكمة المتهم حيث أدانته نفس المحكمة ب 4 سنوات سجنا نافذا يوم 24 يونيو المنصرم.

جرى توقيف محمد مباركي في أغسطس 2019 بينما كان يحاول الفرار سرا عبر البحر.

وقد وجهت للمتهم الرئيسي فضلا عن المتورطين الآخرين من بينهم الوالي السابق لوهران عبد الغني زعلان تهم تتعلق بالفساد وتبديد العقار بدائرة بئر الجير وبلدية السانية وقد تم بيع قطع أرضية بأسعار تقل عن قيمتها الحقيقية وحتى بالدينار الرمزي لمسؤولين سابقين.

وقد استمع قاضي التحقيق للغرفة التاسعة لمحكمة حي “جمال الدين” لوهران لزهاء ثلاثين إطار ومسؤولين سابقين بولاية وهران اضافة الى رجال أعمال.

وتم الكشف عن هذه القضية إثر معلومات حول ممارسات غير قانونية للمدير السابق للوكالة العقارية والذي تم التبليغ عنه من طرف أحد موظفيه مما أسفر عن فتح تحقيق من طرف النيابة بوهران.

وبعد التحقيقات تبين أنه تم بيع 15 قطعة أرضية كانت موجهة لتجسيد مشاريع ذات منفعة عمومية فضلا عن بيع 12 قطعة أخرى بالسانية بأسعار منخفضة.

وينتظر إصدار الحكم في هذه القضية لاحقا.

27 أغسطس، 2020 - 09:54

أفضل كمامة تقي من كورونا

يوصي خبراء الصحة بارتداء الكمامات لأجل كبح تفشي فيروس كورونا المستجد، لكن درجة الوقاية تختلفُ من كمامة إلى أخرى، وبحسب المادة التي صنعت منها.

ونقلت صحيفة “غارديان” البريطانية عن دراسة يابانية، أن الكمامات غير المنسوجة تحقق حماية أكبر ضد الفيروس المؤدي إلى مرض “كوفيد-19″.

والمقصود بالكمامات غير المنسوجة هو الكمامات القابلة للارتداء مرة واحدة فقط، وهي مألوفة في العادة لدى الجراحين، وتتخذ اللون الأزرق الفاتح.

وتتم صناعة هذه الكمامات من مادة ”البولي بروبيلين” وهي الأرخص في السوق مقارنة بباقي الكمامات الأخرى.

وأضاف المصدر أن هذه الكمامات أكثر قدرة على وقف انتشار جزيئات الرذاذ الصغيرة المنبعثة من عملية التنفس.

وتمت المفاضلة بين الكمامات اعتمادا على أسرع جهاز حاسوب في العالم وهو في اليابان ويعرفُ بـ”فوغاكو”.

ومن القدرة الكبيرة لهذا الجهاز أنه يستطيع إنجاز 415 “كوادريليون” عملية حسابية في الثانية الواحدة، وفي التجربة الحديثة، قام بمقارنة ثلاث أنواع من الكمامات.
ووجدت الدراسة أن الكمامات غير المنسوجة التي تعرف بـ”non-woven” أفضل من نظيرتها المصنوعة من القطن والبولستير.

وكشفت أن هذه الكمامات غير المنسوجة، تستطيع أكثر أن توقف ما ينبعث من الفم حين يقوم الشخص الذي يرتديها بالسعال.

أما كمامات القطن والبولستير القابلة لإعادة الاستخدام، فتوصي منظمة الصحة العالمية بغسلها وتنظيفها مرة واحدة على الأقل بالصابون والماء في حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية.

وأوضح الباحثون أن الكمامات غير المنسوجة عرقلت تدفق الرذاذ بأكمله، بينما كانت الكمامات الأخرى أقل نجاعة، لكنها تمكنت من كبح 80 في المئة من القطرات.

ونصح ماكوتو تسوبوكورا، وهو مسؤول في مركز “ريكنز” لعلوم الحساب، بارتداء الكمامات خلال جائحة كورونا لأنها تساعد فعلا على الوقاية من الفيروس.

وشدد أن الكمامات لا تضمن مستوى واحدا من الوقاية، لكن الأسوأ على الإطلاق هو عدم ارتداء الكمامة في ظل انتشار فيروس كورونا الذي تحول إلى جائحة عالمية.